شن سفير الاتحاد الأوروبي إلى العراق رامون بيلتشوا، هجوماً لاذعاً ضد الحكومة المحلية في البصرة بعد زيارتِه للمحافظة.
وقال بيلتشوا إنه يشعر بالصدمة بسبب عدم الاستجابة للمشاكل الضرورية في المدينة، مؤكداً أن "تخصيصات الميزانية ليس لها أي نتيجة والخدمات غير موجودة".
وأضاف بيلتشوا أن "لدى الاتحاد الأوروبي مشاريع قادمة، لكن مشاركة المحافظ والقادة المحليين يجب أن تكون حقيقية وفعالة"، فيما أشاد بيلتشوا بشباب البصرة الذين يستطيعون إحداث فرق بينما تتقاتل السلطات المحلية حول خدمة المصالح الذاتية.