بحث رئيس الجمهورية برهم صالح مع أمين عام حلف شمال الأطلسي "الناتو" ينس ستولتنبرغ خفض التصعيد الحاصل بالمنطقة وانسحاب القوات الأجنبية من البلاد.

وأكد صالح ان القرار العراقي بإخراج القوات الأجنبية هو لحفظ سيادة البلاد وعدم جعلها ساحة صراع للقوى العالمية وتصفية الحسابات الإقليمية، مؤكداً ان من أهم عوامل استقرار الشرق الأوسط هو احترام القرار العراقي وعدم انجراره إلى أي طرف كان، من جانبه أكد ستولتبنرغ ان الحلف مستمر بدعم وتدريب القوات العراقية لطرد التنظيمات الإرهابية.