استقبل رئيس الجمهورية برهم صالح، في قصر السلام ببغداد، اليوم الأربعاء، ملك اسبانيا فيليبي السادس والوفد المرافق له.

وذكر المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية، ان صالح "أشاد بعمق العلاقات التاريخية بين البلدين وضرورة ترسيخها بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الصديقين، موضحاً ان العراق يسعى الى تطوير علاقاته مع محيطه الإقليمي والدولي لتعزيز مكانته ودوره في المنطقة".
وأوضح البيان، ان رئيس الجمهورية "رحب بدعم المجتمع الدولي لإعادة اعمار البلاد، لاسيما مناطقه المحررة، داعياً الحكومة الاسبانية للإسهام بفعالية في حركة البناء التي يشهدها العراق على مختلف الصعد، مثمناً دورها ومشاركتها الفعالة في الحرب ضد عصابات داعش".
وتابع البيان، ان الملك فيليبي السادس "أبدى اعجابه بصمود العراقيين وتضحياتهم بوجه الإرهاب، مؤكداً حرص بلاده على توطيد علاقات الصداقة وتوسيع آفاق التعاون البنّاء بين البلدين واستعدادها للمساهمة في اعادة البناء الاعمار".