من المؤمل أن يلتقي الرئيس العراقي برهم صالح في 26 من الشهر الحالي نظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون في باريس بزيارةٍ تستغرق يومين مع قرب سقوط تنظيم داعش الإرهابي بشكل كامل، والنقاش بشأن الإرهابيين الفرنسيين المعتقلين في العراق.
الاليزيه ذكر، أن ماكرون سيستقبل صالح على غداء عمل يعقبه مؤتمر صحفي مشترك في اليوم الاول من زيارته لباريس، مؤكداً دعم فرنسا الكامل للعراق لمواجهة التحديات الامنية وتلك المتصلة بإرساء الاستقرار والحوكمة الجامعة وإعادةِ اعمار البلاد.
وأورد الاليزيه أن ماكرون يرغب أيضا في تشجيع مواصلة حوار مثمر بين بغداد وحكومة اقليم كردستان.