صعدت أسعار النفط أكثر من 2% إلى أعلى مستوياتها لهذا العام بعد توقعات بنقص في المعروض، بينما ساعد تقدم في محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين في تحسين توقعات الطلب.
وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول مرتفعة 1.68 دولار، أو 2.6%، لتبلغ عند التسوية 66.25 دولار للبرميل وهو أعلى مستوى لها منذ نوفمبر تشرين الثاني.
وصعدت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.18 دولار، أو 2.2%، لتغلق عند 55.59 دولار للبرميل وزادت مكاسبها في التعاملات اللاحقة على التسوية لتسجل أعلى مستوى لها هذا العام عند 55.80 دولار.
هذا وينهي برنت الأسبوع على مكاسب تزيد عن 6% في حين صعد الخام الأمريكي أكثر من 5%.
ويرجع هذا الارتفاع إلى نقص الإمدادات من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، والعقوبات الأمريكية على النفط الفنزويلي والإيراني، وتلقى الأسعار دعماً أيضاً من تنامى الثقة بأن الولايات المتحدة والصين ستتوصلان إلى تسوية لنزاعها التجاري.