أكد صندوق النقد الدولي اليوم الاربعاء 8/2/2017 التزام العراق بالاصلاحات المطلوبة ضمن المراجعة الثانية والخاصة بإتفاقية الاستعداد الائتماني، مشيرا الى ان ذلك سيمهد الى إجراء المراجعة الثالثة التي ستبدأ في شهر ايلول القادم.

وقال البنك المركزي العراقي في بيان له إن "صندوق النقد الدولي هنأ البنك المركزي ووزارة المالية ومكتب رئيس الوزراء على نجاح مشاورات المراجعة الثانية والخاصة باتفاقية الاستعداد الإئتماني بعد تنفيذ البرامج والأهداف المالية والنقدية ووضعها في إطار يؤمن الإستقرار المالي للعراق ومواجهة التحديات المالية والأمنية".

وتابع أن "البرنامج يتضمن جملة إصلاحات وأهداف تم الالتزام بها بما يحقق مصلحة العراق، وكان آخرها الموازنة التكميلية التي صادق عليها مجلس النواب في وقت قياسي والذي أظهر بذلك حرص السلطتين التشريعية والتنفيذية على خطة وبرامج الإصلاح".

وأشار البنك إلى أن "قرار مجلس إدارة صندوق النقد الدولي بالمصادقة على تقرير فريق الصندوق الذي تضمن إيفاء البنك المركزي ووزارة المالية والجهات الأخرى بتحقيق الأهداف والخطط التي تضمنها الاتفاق سيعطي إشارة مهمة تنتظرها المؤسسات الدولية والدول الكبرى لتقديم تمويلها وتسهيلاتها لدعم الوضع المالي في العراق من خلال دعم تمويل الموازنة العامة للدولة ومشاريع متعددة كما يُمهد بيان صندوق النقد الدولي إلى إجراء المراجعة الثالثة التي ستبدأ في شهر ايلول القادم للأستمرار بالبرنامج وما يترتب عليه للعراق من دعم خارجي".

وكان المجلس التنفيذي قد وافق في تموز 2016 على اتفاق الإستعداد الإئتماني البالغة قيمته 5.34 مليار دولار أمريكي ضمن برنامج الإصلاح الاقتصادي العراقي.