اعرب صندوق النقد الدولي، اليوم السبت، عن عدم اطمئنانه لمستقبل اسعار النفط، على الرغم من النمو المتواضع.

وقالت مديرة الصندوق كريستين لاجارد، خلال مؤتمر اقتصادي في الامارات العربية المتحدة، ان مصدري النفط لم يتعافوا بشكل كامل من صدمة أسعار النفط التي حدثت في 2014، وإن المستقبل غير مؤكد بشكل كبير على الرغم من النمو المتواضع.
واضافت "بسبب تراجع العائدات لا ينخفض العجز المالي إلا ببطء على الرغم من الاصلاحات المهمة في جانبي الانفاق والدخل بما في ذلك تطبيق ضريبة القيمة المضافة وضرائب الإنتاج".
وبينت لاجارد "هذا أدى إلى زيادة كبيرة في الدين العام من 13% من إجمالي الناتج المحلي في 2013 إلى 33% في 2018".
واشارت الى ان هناك مجالا لتحسين الأطر المالية في الشرق الأوسط مع بعض نقاط الضعف الناجمة عن "التركيز على المشروعات قصيرة الأجل وعدم كفاية المصداقية".