تراجعتْ إيرانُ عن تصريحاتِها بشأن قطعِ المياه عن العراق بأمرِ مرشدِها علي خامنئي، اِذ نفتِ السفارةُ الإيرانية في بغداد تصريحاتٍ مفادُها اَنَّ ايرانَ ستقطعُ سبعةَ ملياراتِ مترٍ مكعبٍ  من المياه الجارية صَوْبَ الحدودِ الغربية والشمالية الغربية العراقية.
نائبُ السفير الإيراني موسى طباطبائي قال في تصريحٍ نقلته وكالةُ فارس الإيرانية:" اِنَّهُ لا يمكنُ لايرانَ اَنْ تقطعَ تلك الكميةَ من المياه عن العراق دون الاتفاقِ مع السلطاتِ بهذا الشأنِ بحكم الاتفاقيةِ الموقعةِ بين البلدين عامَ ألفٍ وتسعِمئةٍ وخمسةٍ وسبعينَ".

  واَضاف: أنَّهُ تمَّ تخصيصُ ملياري دولارٍ من صندوقِ الادّخارِ الايراني لتحويل المياه مِنَ الاَنهارِ الداخلية الى محافظة سيستان وبلوشستان جنوبَ شرقِ إيران وليس مِنْ مياه الاَنهارِ الحدودية وهو ماكان يقصدُه معاونُ وزير الزراعية الإيراني بحسب معاونِ السفير.

وكان معاونُ وزيرِ الزراعة الإيراني قال اَمس اِنَّ ايرانَ ستقطعُ المياه باتجاه العراق باَمرٍ منَ المرش الذي وجّهَ بتخصيص مبالغَ لِانشاءِ سدودٍ لتخزين تلك المياه فيها.