قال رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، إنّ "ظاهرة المخدرات كبيرة تحاول أن تمتد وتأتي عبر طريق طويل جدا.

وبين عبد المهدي خلال مؤتمره الأسبوعي الذي عقده في المقر الحكومي وسط العاصمة بغداد، أنّ "المخدرات يتم نقلها من الأرجنتين إلى مدينة عرسال اللبنانية وبعدها إلى سوريا، وصولاً إلى الأراضي العراقية، وتؤسس لنفسها في العراق شبكات مخدرات.

مضيفاً أن تلك الشبكات تعمل على استغلال الشباب وكسب أموال هائلة على حساب هذه القضايا.