بحث رئيس وزراء تصريف الأعمال عادل عبد المهدي مع نظيره السويدي ستيفان لوفين السبل التي تسهم في خفض التصعيد الحاصل بالمنطقة.

وأكد بيان لمكتب رئيس الوزراء ان الأخير ناقش مع نظيره السويدي إبعاد العراق ودول منطقة الشرق الأوسط عن أي حرب كونها لا تتحمل المزيد من التبعات التي تخلفها الحروب، مشيراً إلى البلاد عانت الكثير خلال احتلال تنظيم داعش الإرهابي لبعض المحافظات، من جانبه شدد لوفين على دعم بلاده المستمر للعراق في دحر التنظيمات الإرهابية.