استقبل رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي اليوم الثلاثاء المنتسبينِ لشرطة المرور اللّذينِ تم الاعتداء عليهما من قبل حماية أحد المسؤولين وحضر معهم مدير مرور الكرخ.

ووجه الشكر لمنتسبي شرطة المرور (ر.ع حيدر ماجد كاظم و ن.ع منار عقيل كاظم) لشجاعتهما في تأدية الواجب ووجه بتكريمهما.

وأشاد عبد المهدي بدور رجال المرور وتطبيقهم للقانون، مؤكدا أن القانون يجب أن يسري على الجميع ولا نسمح بأي اعتداء على المنتسبين في الدولة أثناء تأدية واجبهم، وسيتم التعامل مع أي حالة تجاوز واعتداء لكونه اعتداء على الدولة.

وأشار إلى أن على جميع المسؤولين عدم استغلال مواقعهم، ويجب على الجميع بما في ذلك كبار المسؤولين وحماياتهم احترام القانون واحترام رجال الخدمة العامة الذين يقومون بتأدية الواجب.

وأضاف قائلاً : إن قواتنا الأمنية وبضمنهم شرطة المرور يعملون بأقصى جهودهم لتحقيق الأمن والاستقرار وتطبيق القانون والذي ينعكس إيجابا على حياة المواطنين وعلى البلد وهو ما يتطلب من الجميع دعمهم لأداء مهامهم".

وأمر عبد المهدي أن تقوم وزارة الداخلية بتحقيق فوري بالحادث فور حصوله.