أكد قائد القوة المدفعية الفرنسية في العراق الكولونيل فرنسوا ريجيس ليغرييه، أن عناصر تنظيم داعش الارهابي في سوريا، أصبحوا في مرمى المدفعية الفرنسية الموجودة في الاراضي العراقية.
الكولونيل قال في تصريحٍ صحفي، ان "ثلاثة مدافع فرنسية في عمق الصحراء العراقية تصوب فوهاتها غرباً باتجاه الحدود مع سوريا التي تبعد ثلاثة كيلومترات"، وأشار الى انه "لم يعد هناك إلا بضع مئات من المسلحين ليس أكثر في الباغوز". فيما أوضح "أن المدفعية الفرنسية استخدمت في الحدود العراقية السورية خلال أربعة أشهر، 3500 قذيفة".