أعلنتْ فرقةُ العباسِ التابعةُ لأبناء العشائر، تشكيلَ فوجٍ قتاليٍّ من أبناء محافظةِ الأنبار، فيما دعا المشرفون عليها جميعَ أبناءِ الأنبارِ إلى الالتحاق بصفوف أبناءِ العشائر.
وقال المشرفُ على الفرقة ميثم الزيدي، إنّ الفرقةَ تؤمّن ناحيةَ النخيب بالتنسيق مع القواتِ الأمنية منذ سيطرةِ تنظيمِ داعش على محافظةِ الأنبار لغاية الآن، مبيناً أنّ معظمَ المتطوّعين هم من أبناء الأنبارِ النازحين إلى الناحية، وهدفُهم حمايتُها والمشاركةُ في عمليات استعادةِ السيطرةِ على المناطقِ الأخرى .
ومن جهة اخرى قال قائدُ شرطةِ الأنبار هادي رزيج في مؤتمرٍ صحفيٍّ مشتركٍ عقدَه مع قائدِ قوةِ أبناءِ العشائرِ في الأنبار رشيد فليح إنّ جهازَ شرطةِ الأنبار تمكّنَ من لعبِ دورٍ فعّالٍ في عملية قتالِ تنظيمِ داعشَ في الأنبار، مؤكداً أنّ شرطةَ المحافظةِ وأبناءَ العشائرِ سيتولَّون مسألةَ الأمنِ في الرمادي بعد استعادتِها من التنظيم.