قال وزير المالية الفرنسي برونو لومير، اليوم الخميس، إن فرنسا ستفرض ضرائب على الشركات الرقمية العملاقة في العام المقبل حتى لو لم يفلح الاتحاد الأوروبي في التوصل إلى اتفاق بشأن فرض ضريبة على إيرادات الشركات الرقمية للاتحاد بأكمله.
وقال لومير للقناة الثانية بالتلفزيون الفرنسي: "أعطي نفسي حتى آذار للتوصل إلى اتفاق بشأن ضريبة أوروبية على الشركات الرقمية العملاقة"، وأضاف "إذا لم يفلح الأمر، فسنطبق ذلك على المستوى الوطني اعتبارا من 2019".
يأتي فشل الاتحاد في التوصل إلى اتفاق في وقت تواجه فيه الحكومة الفرنسية احتجاجات ضد تكاليف المعيشة المرتفعة وسياسات اقتصادية ينظر لها على أنها تخدم مصالح الشركات الكبيرة والأثرياء فحسب.