أكّدَ رئيسُ الوزراء المنتهية صلاحيته حيدر العبادي أهميةَ التداولِ السلمِيّ للسلطة ودورِه في اِعادةِ الاعمارِ والاستقرارِ في العراق، خلالَ المؤتمرِ الصحفي الأسبوعي الذي عقد مساء اليوم .

وشدد العبادي على وجوب الحفاظِ على ما تَمَّ إنجازُه خلالَ السنواتِ الأربعِ الماضية.

وجدَّدَ تأكيدَه على ضرورةِ التخلُّص مِنَ انتشار السلاحِ خارجَ نطاق الدولة، مشدِّداً على أهمية مواجهةِ الفساد والفاسدين.

و دعا الى الحذر في مواجهة الاِرهاب وخلاياه التي تتحيَّنُ الفرصَ للاعتداء على المواطنين، بعد زيارته لوزارةَ الداخلية والتقى كبارَ المسؤولين فيها.

وأضاف اَنَّ الاَمْنَ بالنوع وليس بالعدد  والداخليةُ هي وجهُ الدولة ومهمَّتُها خدمةُ المواطن.

وفيما يتعلق في سوريا فقد أكد على ضرورةِ تطهيرِ الحدودِ مع سوريا من عناصِرِ داعش، مشيرا اَنّه في حالِ تَمَّ القضاءُ على التنظيمِ في سوريا فإنّ العراقَ سيُعيدُ هيكلَةَ منظومَتِه الأمنيّة.