دعا القائدُ العامُّ للحرس الثوريّ الإيرانيّ محمد علي جعفري إلى إلغاء الحدودِ بين كلٍّ من العراقِ ولبنانَ وسوريا والتي وصفَها بـمحور المقاومة
وأضافَ جعفري أنّ بعضَ العراقيين يخوضون الحربَ ضدَّ أفرادٍ وصفَهم بأنهم أشباهُ قَتَلةِ الإمامِ الحسين، مؤكداً أنّ التدخّلَ الإيرانيَّ في سوريا يأتي للدفاعِ عن أمنِها الداخلي، رابطاً مصيرَ طهرانَ بنتائجِ تلك الحرب.