أكد قائد شرطة البصرة، رشيد فليح، اليوم الاحد، ان إيران تعتبر الممر الرئيس لدخول المخدرات الى محافظات العراق، ودعا القضاء العراقي الى إنزال عقوبة الإعدام بحق تجارها.

وذكر فليح في تصريح صحفي، ان "البصرة تعاني من انتشار المخدرات بكل أنواعها، ولكن غالبيتها من الحبوب الطبية التي يسهل إدخالها"، وأضاف ان "ان إيران تعتبر الممر الرئيس لدخول المخدرات الى محافظة البصرة ومنها الى محافظات أخرى، وبنسبة اقل من الكويت".
وأشار فليح الى ان " القضاء العراقي يجب ان يشدد على عقوبات تجارة المخدرات، وإنزال اقصها بحق كبار التجار"
من جانبها نفت القنصلية الإيرانية في البصرة الاتهامات الموجهة لبلادها من أطراف عراقية عديدة، بخصوص التقاعس عن حماية الحدود بين البلدين، مدعية ان إيران طبقت الخطط اللازمة وادخلت العديد من التقنيات على حدودها مع العراق للقضاء على تجارة المخدرات.

يذكر ان محافظة البصرة تعاني منذ أعوام من انتشار ظاهرة تعاطي المخدرات، التي تسببت بانهيار عائلات عديدة وتدهور حياة عدد ليس بالقليل من الشباب البصري.