على ملعب «انفيلد»، كان أنصار الفريقين وعشاق اللعبة عموماً على موعد مع مباراة سريعة من قبل الطرفين بلغت الذروة في التشويق والإثارة في دقائقها الأخيرة التي شهدت تقلبات عدة مثيرة
كان المصري محمد صلاح افتتح التسجيل مبكراً لليفربول مستغلاً كرة وصلته عن طريق الخطأ داخل المنطقة فسار بها قبل أن يسددها خادعة في مرمى الحارس الفرنسي هوغو لوريس
وتمكن الكيني فيكتور وانياما بعد ثوانٍ قليلة من نزوله من إدراك التعادل بتسديدة قوية ورائعة من خارج المنطقة سكنت سقف الزاوية العليا لشباك كاريوس
وفي الدقيقة الأخيرة قام صلاح بمراوغة أكثر من مدافع في منطقة جزاء توتنهام قبل أن يسدد داخل الشباك هدف التقدم لليفربول
بيد أن أفراحهم سرعان ما تحولت أتراحاً بإحراز كين هدف التعادل من ضربة جزاء في الثواني الأخيرة مانحاً فريقه نقطة ثمينة.