أعلن المدرب البرتغالي كارلوس كيروش، المدير الفني لمنتخب إيران نهاية رحلته مع الفريق إثر الخسارة الكبيرة أمام اليابان 0-3 أمس الاثنين على ملعب هزاع بن زايد في العين، ضمن الدور قبل النهائي من كأس آسيا 2019 في الإمارات.
وتعرض منتخب إيران إلى الخسارة الأولى له في البطولة ليخرج من البطولة خالي الوفاض، فيما وصلت اليابان إلى المشهد الختامي للمرة الخامسة في تاريخ مشاركاته في الحدث القاري.
وقال كيروش في المؤتمر الصحفي الذي أعقب اللقاء: "علينا أن نتقبل أن لحظة النهاية قد حانت، أنا فخور للغاية لعملي لمدة 8 سنوات مع الكرة الإيرانية، لقد كانت رحلة ومغامرة رائعة جداً، تعلمت منها الكثير من الأشياء، أنا ممتن جداً للاعبين والجماهير ووسائل الإعلام".
والخطأ الذي أشار إليه كيروش، حدث بعد سقوط لاعب ياباني في منطقة الجزاء، تلاه لحاق 5 لاعبين إيرانيين بالحكم للاعتراض، رغم أنه لم يعلن عن أي خطأ لمصلحة اللاعب الياباني الذي رفع الكرة لزميله ليسجل الهدف الأول.
وصدمت الجماهير الإيرانية بخسارة الفريق "المهينة" أمام اليابان، خاصة وأن المنتخب الإيراني لم يدخل مرماه أي هدف قبل اللقاء، وقدم مستوى قويا في المباريات السابقة بالبطولة.
وتابع المدرب البرتغالي: "عبرت عن آرائي خلال السنوات الثمانية السابقة، لا أعتقد أن هناك أشخاص سيستمعون إلى رأيي بعد هذه المباراة، أنا أتحمل المسؤولية كاملة في كل ما جرى، لكن علي القول أن هناك مستقبل رائع للكرة الإيرانية، عليهم مواصلة العمل حتى يصلوا إلى تحقيق الأهداف المنشودة".