كشف نادي مانشستر سيتي اليوم عن تمثال لاعب الفريق الأسطوري ونجم خط هجومه سيرجيو أجويرو في موقعه الدائم ضمن استاد الاتحاد في مدينة مانشستر تزامنًا مع احتفالات النادي بالذكرى العاشرة لتحقيقه لقب الدوري الإنكليزي الممتاز والهدف الأسطوري المسجل عند اللحظة 93:20.

ومع بزوغ فجر هذا اليوم تم الكشف عن التمثال لعشاق النادي وجمهوره الواسع في مختلف أنحاء العالم، بالإضافة إلى فيديو خاص احتفاءً بهذه المناسبة. ويستكمل تمثال سيرجيو أجويرو عقد ثلاثية النجوم التي تضم تمثالي فينسينت كومباني ودافيد سيلفا تقديرًا لمساهماتهم في تلك المرحلة الهامة من مسيرة النادي العريق. 

وتشغل المنحوتة الضخمة موقعها الدائم في الجهة الجنوبية من استاد الاتحاد، وكان الفنان الشهير آندي سكوت الحائز على العديد من الجوائز قد عمل على تصميم التمثال المصنوع من آلاف قطع الفولاذ المجلفن. وفي فترة المساء وبعد غروب الشمس تزين تماثيل سيرجيو أجويرو وفينسنت كومباني ودافيد سيلفا بإضاءة مميزة باللون الأزرق مستوحاة من ألوان السيتي.

ويعد آندي سكوت واحدًا من أشهر النحاتين المعاصرين ويشتهر بمنحوتاته التصويرية الضخمة، وعمل الفنان على صنع تمثال أجويرو من الاستوديو الخاص به في مدينة فيلادلفيا في الولايات المتحدة الأمريكية، ثم نقلت المنحوتة إلى مدينة مانشستر في وقت سابق من هذا الشهر على متن إحدى ناقلات شركة الاتحاد للشحن.

ويحتفي نادي مانشستر سيتي من خلال هذا التمثال الدائم لسيرجيو أجويرو في استاد الاتحاد بمساهمات لاعب خط هجومه الهامة في مسيرة النجاح التي حققها النادي، وخاصة دوره الرئيس فيما يمكن اعتباره واحدة من أهم اللحظات في رياضة كرة القدم والتي ستظل في ذاكرة جمهور السيتي ومشجعيه في جميع أنحاء العالم.