انتقد المتظاهرون أمسِ في العاصمة بغدادَ وفي محافظاتٍ جنوبيةٍ تباطؤَ الحكومةِ في محاربة الفساد.
وندد المتظاهرون برموز العمليةِ السياسيةِ ووصفوهم بالمفسدين، فيما انتقدت الشعاراتُ التي ردّدها المتظاهرون رئيسَ الوزراءِ حيدر العبادي واتهموه بالتباطؤ في الاستجابة لمطالبهم بمحاكمة رموزِ الفساد، وإصلاح ِالعمليةِ السياسية، وتطهيرِ القضاءِ من الفاسدين.
من جانبها دعتْ عضوُ لجنةِ حقوقِ الإنسان النيابية النائبُ أشواق الجاف الحكومةَ الاتحاديةَ الى توضيح موقفِها من أسباب تأخيرِ تنفيذِ مطالبِ المتظاهرين.
وقالت الجاف إنّ محاولةَ امتصاصِ غضبِ المحتجّين عبرَ الوعودِ لن تكونَ مجديةً ما لم تتضمّنْ توقيتاتٍ زمنيةً وحسبَ الدستورِ لتنفيذِها والإيفاءِ بها للمتظاهرين داعيةً الى البدء بمحاسبة كبارِ المفسدين بغضِّ النظرِعن مناصبهم السابقةِ أو الحالية وتقديمِهم للمحاكم.