حذر محافظ الأنبار السابق احمد خلف الدليمي من سقوط الرمادي مرة أخرى بيد تنظيم "داعش" وهروب سجناء من سجن أبوغريب غربي العاصمة بغداد، مطالبا عدد من النواب بفتح تحقيق في سقوط المدينة وهروب السجناء من ابوغريب.

وقال الدليمي في تغريدة له على صفحته الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي ، "الى النواب في اتحاد القوى أقول لكم أن الذئب لايزال قريبا من دياركم ".

وأضاف الدليمي، "مالم يكن هناك تحقيق مهني وعلى مستوى عال من الشفافية والنزاهة في قضية هروب السجناء من سجن ابوغريب مقابل هجومهم على الأنبار والموصل وصلاح الدين فاحذروا أن تعاد الكره بعد ثلاث سنوات او اقل"، محذرا من "سقوط الرمادي مرة أخرى بيد تنظيم داعش ما لم يكن هناك تحقيق في كيفية تسليم المدينة وانسحاب بعض القطعات المفاجئ منها بعد قتال شرس لمدة سنة ونصف قدم فيه أبناء الانبار المئات او آلاف الشهداء والجرحى".

وتابع "لا أنكر تضحيات أبناء العراق من وسط وجنوب البلاد فلهم مني كل الحب والاعتزاز فهم الذين عطروا بدمائهم ارض الوطن ولولا تضحياتهم الباسلة لما تحرر العراق من داعش، وانا مدين لهم لان اثنين منهم ساهموا بإنقاذي واسعافي".

يذكر أن محافظ الانبار السابق احمد خلف الدليمي، أصيب خلال المعارك مع "داعش" في قضاء حديثة في عام 2014، حيث شهدت معظم مدن المحافظة عمليات عسكرية وارهابية بعد سيطرة التنظيم عليها.

المصدر: السومرية