أكد الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، حرص بلاده على استقرار العراق وعزمها على تنمية العلاقات وتقويتها في كافة المجالات.

فقد التقى محمد بن سلمان وزير النفط العراقي، جبار اللعيبي، في جدة.

وقالت وكالة الأنباء السعودية، إنه جرى:"استعراض العلاقات الثنائية، خاصة الفرص المشتركة في المجالات الاقتصادية بشكل عام، والطاقة بشكل خاص، بما في ذلك فتح المنافذ البرية، وتسيير رحلات مباشرة، وتشجيع التبادل التجاري، والاستثمارات من القطاع الخاص السعودي".

كما تطرق النقاش إلى التعاون الوثيق بين البلدين في مجال تنسيق السياسات البترولية، وتأكيد التزام الدولتين الكامل باتفاقية خفض إنتاج البترول، حتى تصل الأسواق إلى التوازن المستهدف من هذا الاتفاق.

وفي 25 فبراير/شباط الماضي، زار وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، بغداد، بعد عقود من التوتر بين البلدين، وهي الزيارة الأولى لمسؤول سعودي رفيع المستوى، منذ العام 1990.

المصدر: واس