بعد تغريدته عن "التواصل الحقيقي"، فوجئ متابعو النجم المصري محمد صلاح مهاجم فريق ليفربول، على وسائل التواصل الاجتماعي، بإغلاق حسابيه على "تويتر" و"فيسبوك"، بينما ما زال حسابه على "انستغرام" مفتوحا.
جاء ذلك بعد تغريدة لمحمد صلاح، مساء امس الثلاثاء، قال فيها "قرار 2019: حان وقت التواصل الحقيقي"، وأثارت تغريدة صلاح وقت نشرها تكنهات متابعيه، إذ فسرها البعض على أنه قد يغادر نادي ليفربول.
ويقيم فريق ليفربول حاليا معسكرا تدريبيا في إمارة دبي، مستغلا فترة العطلة الشتوية بالدوري الإنجليزي. وفي آخر مباراة قبل العطلة سجل صلاح هدفين في مرمى كريستال بالاس ليصل إلى هدفه الخمسين بالدوري الإنجليزي.
وذكر موقع نادي "ليفربول" أن صلاح وصل إلى هدفه الخمسين في 72 مباراة فقط، وبذلك يحل رابعا في قائمة أسرع اللاعبين في الدوري الإنجليزي وصولا لهذا العدد من الأهداف بعد آندي كول وآلان شيرر ورود فان نيستلروي.