ناشَـدَ المئاتُ من أصحابِ البسطاتِ في منطقةِ النبي يونس شرقي الموصلِ الحكومةَ المحليةَ والمركزيةَ للتدخُّـلِ وإيقافِ المستثمرينَ المُـتعاقدينَ مع الوقفِ الشيعي في نينوى كونهُمْ تسبّـبوا بقطعِ أرزاقهِمْ.
وقالَ مواطنونَ لقناةِ الفلوجة إنّ المستثمرَ مع ديوانِ الوقفِ الشيعي تجاوزَ على أرضٍ أثريةٍ يعودُ جزءٌ منها لسورِ نينوى التاريخي، مؤكدينَ أنّ المستثمرَ هَــدّدهُمْ بالإخلاءِ مالم يقوموا بدفعِ بدلاتِ إيجارٍ له.