سنوات طويلة، أمضاها ريال مدريد، في البحث عن مهاجم احتياطي للنجم الفرنسي كريم بنزيمة، ويكون مستقبل هجوم الملكي على المدى الطويل.

واعتمد الريال على ماريانو دياز، ولوكا يوفيتش، كمهاجمين احتياطيين في الموسمين الماضيين، لكن "لوس بلانكوس" سبق له أن راقب عدة لاعبين رقم "9"، مثل الأوروغوياني إدينسون كافاني والأرجنتيني ماورو إيكاردي.

ووُضع إيكاردي على رادار ريال مدريد في سوق الانتقالات لموسمي 2017 و2018، إذ كان يدرس إمكانية تقديم عرض لمهاجم إنتر ميلان آنذاك.

وكان الأرجنتيني في أفضل مستويات مسيرته في موسمي 2016-2017 و2017-2018، عندما سجل 26 و29 هدفًا على الترتيب في جميع المسابقات مع "النيراتزوري".

لكن منذ ذلك الحين، تغير الكثير من الأمور، حيث غادر إيكاردي، الإنتر بعد أن واجه مشاكل مع النادي وانتقل إلى باريس سان جيرمان عام 2019، على سبيل الإعارة في البداية، قبل الانضمام بشكل دائم.

على الرغم من دفع الفريق الباريسي، 50 مليون يورو للاعب البالغ من العمر 28 عامًا، فقد كافح إيكاردي للاحتفاظ بمكان منتظم في التشكيلة الأساسية، كما يتضح من أهدافه السبعة المخيبة للآمال في 23 مباراة الموسم الماضي.