أعلنت وكالة الفضاء الأميركية، الخميس، أن المركبة الفضائية "مارس 2020" التي تحمل المسبار الجديد الموجه إلى المريخ تواجه صعوبات تقنية، وتسير باستعمال الأنظمة الأساسية فقط.


وقالت "ناسا" إن "المعطيات تشير إلى دخول المركبة الفضائية في حالة تُعرف بالوضع الآمن، ويرجح أن ذلك تم لأن جزءا من المركبة أبرد قليلا من المتوقع بينما كانت مارس 2020 في ظل الأرض".

وأضافت "حاليا، تكمل مهمة مارس 2020 تقييما شاملا لسلامة المركبة الفضائية (..) لإكمال رحلتها نحو المريخ"، وفق ما نقلت "فرانس برس".

وأطلقت وكالة الفضاء الأميركية، الخميس، بنجاح باتجاه المريخ الروبوت الجوال "برسفيرنس"، المصمم لاكتشاف آثار لجراثيم قديمة كان يعج بها الكوكب الأحمر على الأرجح قبل 3 مليارات سنة، ويفترض أن يصل إلى وجهته في فبراير 2021.

 

وأقلع صاروخ "أطلس 5" من إنتاج "يونايند لونش ألايانس" كما كان مقرراً عند الساعة 07,50 (11,50 ت غ) من كاب كانافيرال في فلوريدا.

 

ويحمل المسبار معه أيضا مروحية صغيرة، ستحاول انجاز أول تحليق جوي على كوكب آخر.

وقد انفصلت الطبقة الأولى من الصاروخ بعد دقائق على الإقلاع، قبل أن يدفع المسبار "برسفيرنس" إلى مساره باتجاه المريخ.