هذا وكشف مصدر في النزاهة عن ضغوط سياسية وصفقة أسفرت عن إبعاد حيتان الفساد المسؤولين عن فضيحة عقد التأمين الصحي المبرم بين الوزارة وإحدى الشركات الخاصة.
 
وفي وقت سابق اظهرت وثائق تؤكد فضيحة فساد مالية مدوية في وزارة التربية تخص عقد تأمين صحي لمتقاعدي الوزارة، المتورطون فيها عراقيون ولبنانيون بمبلغ حوالي اربعين مليون دولار، بينهم الوزيرة السابقة سها العلي ووكيلاها وأحد النواب المستحوذين على عقود الوزارة

وكانت وزارة التربية قد أبرمت العقد مع شركة أرض الوطن للتأمين العام الماضي خلال فترة تحول الحكومة إلى تصريف الأعمال مما يجعله مخالفا للقانون، إضافة إلى أنّ التربية لم ترسل نسخة من العقد إلى ديوان الرقابة المالية كما ينص القانون على ذلك.