كشفت المفوضية العليا لحقوق الإنسان عن ازدياد حالات تعاطي المخدرات في العراق والمتاجرة فيها، والتي بدأت تظهر في الفئات العمرية ما بين 14 إلى 19 سنة.

وقال فاضل الغراوي عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان، إن "المفوضية وثقت من خلال التقارير وجود أكثر من ثمانية آلاف شخص تم توقيفهم ما بين متعاطي وتاجر، وتم إجراء أربعمائة مقابلة مع بعضهم، وأن العراق أصبح ممر للمخدرات إلى السوق التجارية لها.

ولفت الغراوي، إلى أن العراق سيشهد في الشهر القادم مؤتمرا وطنيا لمكافحة المخدرات بمشاركة العديد من المؤسسات لمعالجة هذه الظاهرة كونها أصبحت تمثل خطورة على المجتمع العراقي وحمايته.