قالت مصادرُ في الجيش إنّ ثمانية عشرَ من العناصرِ الأمنيةِ سقطوا بين قتيلٍ وجريحٍ في محافظةِ الأنبار
وقالتِ المصادرُ إنّ سبعةً من الجنود قتلوا وأصيبَ أحدَ عشرَ آخرون بينهم ضابطٌ في تفجيراتٍ بعبواتٍ ناسفةٍ على رتلٍ للجيش في منطقة الكريشان جنوب شرق الرمادي. وتشهد هذه المناطقُ منذ أيامٍ معاركَ طاحنةً بين تنظيمِ الدولة من جهة والجيشِ والشرطةِ الاتحادية وقواتِ الطوارئ من جهةٍ أخرى .
وكشف نائبُ رئيسِ مجلسِ محافظةِ الأنبار فالح العيساوي أّنّ قذائفَ الهاونِ التي سقطت على قضاء الخالدية بالمحافظة انطلقت من مناطقَ تخضع لسيطرة قيادةِ العمليات المشتركة.
ودعا العيساوي وزارةَ الدفاع والعملياتِ المشتركة الى فتح تحقيقٍ عاجلٍ ومعرفةِ ما إذا كانت المناطقُ التي يطالها القصفُ خاضعةً لسيطرةِ تنظيمِ الدولة أم للقواتِ الأمنية. وكان القصفُ قد أسفرعن مقتل ثلاثة وثلاثين شخصاً وإصابةِ تسعةٍ آخرين من بينهم نساءٌ وأطفالٌ بحسب مصادرَ محلية.