اتهمَتْ مجموعةٌ منْ منظماتِ المجتمعِ المدنيِّ في العراق، وزارةَ الداخليةِ وخليةَ الصقورِ التابعةَ لها بتعذيبِ ناشطينَ واعتقالِ العشراتِ منهمْ دونَ صدورِ أيةِ مذكراتِ قَـبْـضٍ بحقهِمْ.
وذكرتِ المُنظماتُ في بيانٍ مُشتركٍ أنَّ الاعتقالاتِ جرتْ على خلفيةِ خُروجهِمْ في التظاهراتِ الأخيرة، وأنَّ خليةَ الصقورِ تقومُ بتعذيبِ الناشطينَ لإجبارِهِم على توقيعِ إفاداتٍ منافيةٍ للواقع. وطالبتِ المنظماتُ رئيسَ الوزراءِ بالتدخُّـلِ للإفراجِ عنهمْ دونَ شرطٍ أو قيد، وفُـتِـحَ تحقيقٌ عاجلٌ مع قائدِ عملياتِ البصرة وقواتِ سوات، مُشددةً في الوقتِ ذاتهِ على تضامُـنِها مع أهالي البصرة.