وجهت إدارةُ المنافذِ الحدوديةِ جميعَ المراكزِ الصحيةِ العاملةِ في المنافذِ مع إيران بتفعيلِ وتدقيقِ فحصِ وإجراءِ اللازم مع المسافرين والبضائع، فيما أعلنت محافظةُ ميسان إغلاقَ منفذِ الشيب، على خلفيةِ تسجيلِ إصاباتٍ بفايروس كورونا في إيران.

وقال مديرُ المنافذِ الحدوديةِ عمر الوائلي إن الفحصَ لا يشملُ الوافدين فقط بل حتى البضائعَ القادمةَ من إيران وكلَ ما يتسببُ بنقلِ العدوى، وأضاف الوائلي أن الإجراءاتِ تضمنت زيادةَ عددِ الملاكاتِ الصحيةِ العاملةِ في المنافذِ والتأكيدِ على عدمِ مرورِ أيِّ مسافرٍ أو بضاعة، إلا بعد الخضوعِ للفحص. وبشأنِ سماتِ الدخول أوضح الوائلي أن توجيهَ وزارةِ الداخلية الأخير بشأن منح سمة الدخول إلى الإيرانيين في المنافذ الحدودية سيزيدُ من عدد المسافرين الوافدين إلى العراق، مؤكداً أن تنفيذَ هذا القرار يحتاجُ إلى تعزيز الكوادر اللازمة لمواجهة هذا التدفق الكبير.