أطلق ناشطون مدنيون في محافظة بابلَ ورقةَ "إصلاحاتِ بابلَ" وأمهلوا الحكومةَ المحليةَ شهرين لتنفيذها وإلا عُدّتْ فاقدةً للشرعية
وقال أحدُ الناشطين إنّ شخصياتٍ محليّةً أطلقت ورقةَ إصلاحاتٍ استمدّتْها من شعارات التظاهراتِ تتضمن عدّةَ مطالبَ لتعزيزِ الرقابةِ الشعبيةِ في المحافظة، مشيراً إلى أنّ المشاركين أمهلوا الحكومةَ المحليةَ شهرين لتنفيذ بنودِ الورقةِ الإصلاحية وإلا يعدُّ المحافظُ ومجلسُ المحافظة فاقدَين للشرعيةِ الشعبية التي أوصلتْهم لمناصبهم على حدّ تعبيرِه .