أعلنَ محافظُ البصرة ماجد النصراوي أنّ خليةَ الأزمةِ الأمنيةَ قررتْ عقبَ اجتماعٍ لها، نزْعَ سلاحِ ستِّ عشائرَ تثير المشاكلَ شمال المحافظة.
وقال النصراوي في تصريحٍ صحفيّ إنّ المجتمعين اتخذوا قراراً بترحيل العشائرِ التي لا تلتزم بقرارات خليةِ الأزمةِ من مناطقها، فضلاً عن نزع سلاحِ ستِّ عشائرَ تُثير المشاكلَ في شمال البصرة، إضافةً لإلقاء القبضِ على كلّ مُثيرٍ للشغب، مؤكداً أنّ وجهاءَ العشيرتَين المتنازعَتين اتفقوا على إنهاء المشاكلِ بينهما ووقّعوا اتفاقاً في مقرّ قيادةِ العملياتِ بحضور لجنةٍ مشتركةٍ من المحافظة والمجلسِ ولجنةِ النزاعات.
إلى ذلك، بيّنتْ حكومةُ البصرة المحليةُ أنّ النزاعاتِ العشائريةَ في مناطقَ شمال المحافظة أثّرتْ سلباً على تنفيذ المشاريعِ الكهربائيةِ في البصرة
وقال النائبُ الأولُ لمحافظ البصرة محمد التميمي إنّ النزاعاتِ العشائريةَ تسببت بتعطيل تنفيذِ خطوطِ النقل مئةٍ واثنين وثلاثينَ ( كيلو فولت) ، مشيراً إلى أنّ بعضَ العشائر قامتْ بتهديد الشركاتِ المنفّذةِ لأبراج نقلِ الطاقة.