في فاجعة جديدة في مدينة الرمادي ، لقى اربعة شبان من منطقة الصوفية مصرعهم بعد ان غرقوا بنهر الفرات ، فيما حمل الاهالي الحكومة مسؤولية وقوع الحادث ..

أهالي الصوفية وذوو الضحايا اكدوا ان الشبان ذهبوا للسباحة في النهر هربا من حرارة الصيف وانعدام الكهرباء والخدمات، محملين الحكومتين المركزية والمحلية وقوع مثل هذه الحوادث بسبب عدم توفير الخدمات وقلة المسابح النموذجية، اضافة الى قلة عناصر الشرطة النهرية، في وقت شددوا فيه على ضرورة ايجاد حل لمنع تكرار مثل هذه الحوادث في المستقبل.