أعلنَ القائِمُ بأعمال وزيرِ الدفاع الأمريكي، كريستوفر ميللر، تخفيضَ عددِ القوات الأمريكية في العراق وأفغانستان إلى اَلفينِ وخَمسِمئةِ جندي، مشيراً الى استمرار واشنطن في امتلاكِ مِنَصَّةٍ لمكافحة الإرهاب في العراق.

ميللر اَوضَحَ اَنّ هذا التخفيضَ لا يَعنِي وُجودَ تغييرٍ في سياسةِ الولايات المتحدة، حيث ستَظلُّ القواتُ الأمريكية وقواتُ التحالف موجودةً في العراق؛ لضمان استمرارِ التغلُّبِ على داعش، مُبيّناً اَنّ الحُكومَتَينِ الامريكيّةَ والعراقِيّةَ تتَّفِقَانِ على أنّ التنظيمَ لا يَزالُ يُمثِّلُ تهديداً، وأنّ وُجودَ الولاياتِ المتحدةِ والتحالفِ يَبقَى أمراً حيوياً.