أكّدَت وزارةُ الخارجية أنّ المِلفّاتِ التي سيبحثها رئيسُ الوزراء خلال زيارته المقبِلَةِ الى السعودية وإيران، ذاتُ طَابعٍ يَخدُمُ مصلحةَ البُلدانِ الثلاثة، ومنها تَعزيزُ العَلاقة بينَها.

وقال المتحدِّثُ باسم الوزارة احمد الصحاف إنّ زيارةَ رئيسِ الوزراء الى السعودية ستَتضمَّنُ بَحْثَ مِلفّاتِ العلاقَاتِ الثنائيّةِ بين العراق والسعودية، منها مُؤشّراتُ الطابعِ الاقتصادي والصحيِّ والزراعيّ والمالي، والتبادُلُ الاستثمارِيّ، فيما سيَبحَثُ في إيرانَ مِلفّاتٍ عديدةٍ من بينِها التبادُلُ التجارِيّ.