أكدت وزارة الداخلية، إنها لا تتعامل مع المهلة التي حددها متظاهرو الناصرية الأسبوع الماضي بجدية.

الناطق باسم الوزارة العميد خالد المحنا قال، إن وزارته لم تتخذ إلى الآن أي خطوات للتعامل مع المتظاهرين بعد التصعيد الذي قد تشهده بغداد وبعض المحافظات حال انتهاء المهلة المحددة، مضيفا أن القوات الأمنية تعمل بنفس السياقات والواجبات المتعارف عليها، مع التمتع بالجهوزية لفرض القانون وعدم السماح بالإخلال بالأمن.