بدأ اليوم وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي زيارةً رسميةً إلى العاصمة بغداد، حيث استهلّ زيارته بلقاء الرئاسات الثلاث، وبحث سُبل تعزيزِ العلاقات الثنائية.

وجدّد الوزيرُ الأردنيُّ خلال لقائه فؤاد معصوم وسليم الجبوري تهنئةَ بلاده للعراق بانتصاراته على الإرهاب وتحرير الموصل، مؤكداً ثَباتَ موقف الأردنّ المساند للعراق. بدوره ثمّن الرئيسُ معصوم جهودَ العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في تعميق العلاقات بين البلدين، مؤكداً اهتمامَ العراق في تعزيز  علاقات الاخوة والتعاون في جميع المجالات.
كما بحث الصفدي مع رئيس البرلمان سليم الجبوري أوضاع المنطقةِ لاسيما العراق الى جانب مدّ خطّ أنبوب النفط من البصرة إلى خليج العقبة.

كما وبحث رئيس الوزراء حيدر العبادي، مع الصفدي تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات السياسية، والتعاون الأمني والاستخباري وتوحيد المواقف بشأن القضاء على تنظيم "داعش" نهائيا في المنطقة، ومعالجة جذور الإرهاب، ومنها الفكرية.

كما بحث تهيئة مستلزمات الإسراع بفتح المنفذ الحدودي، طريق "طريبيل"، بين الدولتين.

ونقل الصفدي تهنئة ملك الأردن ورئيس الوزراء الأردني بالانتصارات التي حققتها القوات العراقية على تنظيم "داعش" وتحرير الأراضي العراقية، مؤكدا أن المعركة واحدة والعدو واحد والأردن حكومة وشعبا تساند العراق في حربه ضد الإرهاب